الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

الرد على الفيلم المسيء للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم و بارك

إن من أبشع ما حدث هذا الزمان هو تشويه صورة حبيب الله و تصويره على أنه شخص نهم يتبع الشهوات و همه الوحيد هو النساء و جمع المال و .........................
 إذا سأل شخص عاقل نفسه عن سبب تصوير الرسول عليه الصلاة و السلام و البركة بهذه الطريقة فسيعرف لأنه أتى بتعاليم  حاربت كل أشكال اتباع الشهوات و الماسونية و غيرها مما يفسد الأخلاق و المجتمع و بما أن هذه التعاليم كانت من عند الله و ليست من عنده فهي تقف في وجه خطة النظام العالمي الجديد الماسوني الذي ينتهي فيه الإرهاب حسب زعمهم ( في إشارة منهم إلى الإسلام )

لذلك أنا أعدو كل شخص قادر على أن يعتمر الآن أو يحج في أوقات الحج أن يفعل لأن العلم أثبت بأن الكعبة تقع في أقوى نقطة طاقة على وجه الكرة الأرضية و لو تفكرنا في الحج و العمرة فإننا سنجد أننا ندور حول الكعبة 7 مرات نتخطى فيها حدود المكان ( سبع سماوات ) و ندور عكس اتجاه عقارب الساعة لنتخطى حواجز الزمان فيا أيها الحاج و المعتمر أتمنى منك أن تدعو الله أن ينصر الإسلام
و يا أيها المصلي كل مرة تصلي فيها تكون أقرب إلى الله إن كنت مؤمناً فأتمنى منك أن تدعو الله أن ينصر الإسلام
و يا أيها الصائم إن خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك فا تبخل بالدعاء لله بأن ينصر الإسلم
و يا من يزكي عندما تزكي من كل قلب اعلم أنك بهذا العمل تمنح شخصاً حياةً أفضل و سيمنحك الله إن شاء حياة أفضل فلماذا لا تدعو الله بنصر الإسلام
يا من شهد من كل قلبه بأن لا إله إلا الله و أن محمداً رسول الله اسأل الله من فضلك أن ينصر الإسلام
يا من يجاهد و يا من يعالج شخصاً و يا من ينشر الإسلام و يا من يقرأ القرآن ادعُ الله بنصر الإسلام

 و في النهاية أقول باسم الله تعالى





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق